News & Events

Our latest news

25
Dec
none

مشروع عضو الجمعية المصرية لشباب الأعمال للحد من التعدى على الأراضى الزراعية

طرح الدكتور باسم كليلة عضو جمعية شباب رجال الأعمال  دراسة مستفيضة حول هذه المشكلة، قال: إن هناك نوعين من التعدى على الأراضى الزراعية الأولى العائلات التى لا يوجد لها سكن واضطرت للبناء على الأراضى الزراعية وهناك ايضا مالكو اراض قرروا استغلال اراضيهم فى انشاء مشاريع تجارية وتقوم فكرة المشروع على اساس التفرقة بين الحالتين عن طريق الآتي: انشاء لجنة تابعة لكل محافظة يترأسها المحافظ ويكون دور اللجنة هو حصر حالات التعدى على الاراضى الزراعية ومعرفة بيانات مالك كل ارض وعدد افراد الاسرة، وتكون معايير التصالح كالاتي:

من حق عائل الاسرة الذى قام بالمخالفة والبناء على الارض لحل ازمة سكن ذويه البالغين سن الرشد فى يناير 2016 بحد اقصى 120 مترا مربعا من المبانى لكل بالغ او بالغة بشكل افقى بحد اقصى 5 ابناء، وتكون قيمة التصالح مبلغ 100 جنيه عن كل متر بحد اقصى 120 متر مبان وفى حالة الزيادة عن ذلك، يكون القدر المسموح به هو 200 متر مبان ويحتسب سعر التصالح للمتر الزائد هو مبلغ 300 جنيه للمتر، ويتم ذلك على مهلتين للتصالح كل منهما مدتها 3 أشهر بحد أقصى.

فيما اكثر من ذلك الحد، تعتبر تلك المبانى خاضعة للمخالفة وتخضع للسحب من المالك وفى تلك الحالة تكون الارض تحت تصرف المحافظة او الاشراف عليها, والمتوقع ان تكون تلك الرسوم المحصلة للتصالح نحو 20 مليار جنيه مصري.

تابع عضو جمعية شباب رجال الأعمال قائلا: بعد انقضاء المهلتين للحصر والتصالح، تقوم الدولة بانشاء جهاز مستقل للمشروعات الصغيرة والريفية حيث تكون كل الاراضى المسحوبة من ملاكها تحت اشراف كامل من هذا الجهاز الجديد والذى يكون دوره كالاتي: انشاء قاعدة بيانات كاملة بكل الاراضى الصالحة للاستخدام الصناعى وتحديد كل الصناعات المطلوبة جغرافيا طبقا لما تشتهر به كل محافظة من إنتاج محاصيل زراعية او إنتاج صناعى.

Leave a Reply